التحديات المستقبلية للمدن الحديثة : أي نموذج تنمية للمدينة المغربية ؟

نظم المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية، يومي 1 و 2 أكتوبر 2012، لقاءا علميا دوليا حول موضوع : "التحديات المستقبلية للمدن الحديثة : أي نموذج تنمية للمدينة المغربية ؟" وذلك بتنسيق مع المعهد الوطني للتهيئة والتعمير(INAU) والجمعية الدولية للعلوم الجهوية (RSAI) ومبادرة البرمجة المشتركة (URBAN EUROPE).

ويهدف هذا اللقاء إلى تحليل قوة وتأثير المسلسل التنموي الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والتقني الذي يرافق تطور مدن القرن الواحد والعشرين، ورصد المخاطر التي تهدد المجال الحضري (التغيرات المناخية، الأمن، ...) وتحديد الطرق الجديدة لإعادة تصميم المدن وكذا الحلول الممكنة لسياسات متوازنة تعزز إمكانات تطوير المدن في العالم بشكل عام والمغرب على وجه الخصوص.

وقد شارك في هذا اللقاء صناع القرار من القطاع العام وفاعلون من المجتمع المدني وعدة خبراء وطنيين وأجانب للتدارس حول الفرص المتاحة والتحديات التي تواجه العالم الحضري الجديد.